العادات  السبـع للنـاس الأكثـر فعاليـة  (الجزء الثاني)

العادات السبع للناس الأكثر فعالية

1-كن مبادراً Be Proactive , Not Reactive


"لا اعرف حقيقة مشجعة للإنسان أكثر من قدرتة الاكيدة علي رفع مستواه المعيشي مستخدماً جهوده الواعية.

هنرس ديفيد ثورو (مؤلف أمريكي ومؤرخ و فيلسوف).

انت لست المشاعر التي تعتريك ، أو الحالات المزاجية التي تنتابنك، ولست الأفكار التي تعتمل داخل عقولك ، فإن الحقيقة الثابتة أنت نستطيع التفكير ، أنت المبتكر لذا أنت المسئول ، أن تكون مبادراً عليك الاعتماد علي مواهبك الاربعة وهي "الخيال" و "الأدراك" و"الأرادة المستقلة " و"الوعي الذاتي"

المبادرة هي كلمة تعني أننا مسئولون كبشر عن حياتنا ، تعني أن سلوكنا نتاج لقراراتنا وليس ظروف البيئة المحيطة بنا ، ولان المبادرة هي طبيعة إنسانية ، فإن كانت حياتنا نتاج الظروف والعوامل الخارجية فأن ذالك لاننا اخترنا عن قصد أن تتحكم بنا تلك الظروف وهو يحولنا الي أشخاص سلبيين وهذا النوع يتأثر بالظروف الخارجية ويؤثر علي سلوكياتهم وأدائهم.

أما الأشخاص المبادرون يخلقون الطقس الملائم لهم والشخص المبادر يملك القوة للأختيار والتحرر وعدم التأثر بالعوامل الخارجية.

الأخذ بزمام المبادرة الأصل في طبيعة البشر هو الفعل وليس رد الفعل ، والذي من شأنة مساعدتنا علي إختيار استجابة محددة تتوافق مع ظروف معينة نمر بها.
الأخذ بزمام المبادرة لا يعني أن تكون لحوحاً او وقحاً أوعدوانياً بل أن تدرك المسئولية الملقاة علي عاتقك لتحقيق هدفك في الحياة.

الاستماع الي لغتنا اللغة التي نستخدمها هي مؤشر حقيقي لأي مدي نري أنفسنا أشخاص مبادرين :-
 
لاحظ الفرق 
 
لغه السلبية                                    لغة المبادرة
ليس بيدي حيلة                              لندرس البدائل المتاحة لنا
هكذا أنا                                      بإمكاني أن أختار طريقة مختلفة
إنه يدفعني للجنون                        يمكنني التحكم في مشاعري
إنهم لم يسمحوا لي بهذا                 يمكنني تقديم عرض مؤثر
يتعين علي القيام بهذا                   لابد أن أختار الأستجابة الملائمة
ليس بإستطاعتي                        أنا من يقوم بالأختيار

لتنمية إدراكنا لذاتنا تعتمد علي قدر تمتعنا بالمبادرة وهي البحث عن الشئ الذي يجدر بنا أن نركز وقتنا وطاقتنا علية، والشخص المبادر هو شخص ذكي تقودة القيم ولدية القدرة علي قراءة الأحداث ويعلم ما يتعين علية القيام بة.
القائد هو الشخص الذي يتسلق أعلي شجرة ويقوم بعمل مسح شامل للموقف ويصيح " أننا نسير في الغابة الخطأ"
ولكن ما هو جواب الأخرين " إصمت أننا نحزر تقدماً" عجباً لهم .

2- ابدأ والنهاية في ذهنك Begin With the End in Mind


"إن ما يوجد أمامنا وما يوجد وراءنا هي أمور صغيرة مقارنة بما يوجد بداخلنا "

اوليفر ويندل هولمز

البدأ والنهاية في ذهنك هي طريقة تركز علي ما تريد أن تكون وما تريد أن تفعل وعلي القيم والمبادئ التي يقوم علي أساسها ما تريد وما تفعل.

"عندما أنظر الي قبور العظماء يموت بداخلي أي شعور بالحس وعندما أقرأ العبارات الجميلة المكتوب عليها تذوي بداخلي كل الرغبات الجامحة ، عندما أري عيون الأباء تقطر حزناً عند القبور ينفطر قلبي تعاطفاً معهم ، وعندما أري الملوك يرقدون جنباً الي جنب مع هؤلاء الذين انتزعوا منهم الحكم وأري المتنافسيين من الرجال الذي قسموا العالم بسبب افكارهم وأثاروا به النزاعات يرقدون جنباً الي جنب أتدبر بحزن ودهشة المنافسات والصراعات بين الجنس البشري وعندما أقرأ التواريخ المختلفة علي القبور للذين توفوا بالامس والذين توفوا من مئات السنين أفكر في يوم القيامة حيث سنحشر جميعاً "
جوزيف إديسون
المقصود بالمبدأ الثاني بأن تبدأ واضعاً النهاية في ذهنك أن تفهم وجهتك وأن تعرف الي أين تذهب ومن ثم تفهم أين تقف الأن وبالتالي تخطو الي الطريق الصحيح ، سوف تختلف حياتنا عندما نعرف ما هي الأشياء المهمة ونحتفظ بها في أذهاننا ، فإذا وضع السلم علي الجدار الخطأ فأن كل خطوة تخطوها تقربك بسرعة الي المكان الخطأ ، وربما نكون أكفأ وأذكي ولكن لن تحقق الكفاءة الحقيقية ما لم نبدأ ونحن واضعون النهاية والغاية في أذهاننا.

3- ابدأ بالأهم أولاً Put First Things First

"الاشياء المهمة لايجب أن تخضع لرحمة الاشياء الأقل أهمية"
جوتة

الأرادة البشرية مذهلة للغاية فعلي مر الزمان إنتصرت الأراده البشرية في مواجهة الصعوبات اللامعقولة فالأشخاص امثال" هيلين كيلر"و " طة حسين" و "..... ضربوا للعالم أروع الأمثلة.

سأطرح عليك سؤالين 
 
السؤال الاول : ما هو الشئ الذي يمكنك عمله (أنت لا تفعله الأن) والذي اذا إنتظمت في فعلة سيحدث فرقاً هائلاً وايجابياً في حياتك ..؟

السؤال الثاني : ما هو الشي الموجود في حياتك اذا فعلتة سوف يعطيك نفس النتائج؟
قوة الارادة هي موهبة بشرية تجعل من إدارة ذاتك بطريقة فعالة وممكنة حيث تمكنك من إتخاذ القرارات والأختيارات اللازمة بدلاً من انتظار الأخرين القيام بذالك.

عليك أن تبدأ بالأهم ثم المهم وتقرر ما هي الأشياء التي تأتي في المقام الأول .
أتعلم أن "أي أم جراي" أفني حياته في اكتشاف عامل واحد مشترك بين جميع الناجحين تخيل لم يجد (الكد في العمل )او (العلاقات) برغم من اهميتهم وإنما وجد جوهر العاده الثالثه وهي البدأ بالأهم ثم المهم ، إذا اتريد أن تنجح رتب أولويات الأن وأبدا بالأهم ثم المهم.

العادات  السبـع للنـاس الأكثـر فعاليـة  (الجزء الثاني)

إدارة الوقت

تنقسم ادارة الوقت الي اربعة أجيال وتتمثل في المصفوفة التالية ، أنظر الي مصفوفة إدارة الوقت.

المربع الاول : يحتوي علي الأمور المهمة والعاجلة (يتطلب تعامل فوري) ويسمي مربع الأزمات والمشاكل .

المربع الثاني
: يجمع الأمور المهمة والغير عاجلة.
بطبيعة الحال نحن نتفاعل مع الأمور المهمة العاجلة أما الأمور المهمة غير العاجلة تتطلب الأخذ يزمام المبادرة ، وعلينا العمل من أجل نيل الفرص وتحقيق ما نريد.
المربع الثالث: يحتوي علي الأمور العاجلة الغير مهمة.
المربع الرابع: يحتوي علي الامور الغير مهمة والغير عاجلة.

الناس الذين يمضون وقتهم في المربع الثالث والرابع وهي (الأمور غير مهمة وعاجلة & والأمور الغير مهمة الغير العاجلة ) غالباً ما يحيون حياة غير مسئولة.
أما الناس الذو فعالية فيبتعدون عن المربع الثالث والرابع لأنهم غير مهمين حتي لو تضمنو أموراً عاجلة.

المربع الثاني ( الأمور المهمة والغير عاجلة) هو قلب الأدارة الشخصية الناجحة لأن الناس ذو الفعالية لا تعمل عقولهم علي مشاكل مربع 1 بل تعمل عقولهم علي إنتهاز الفرص .

الأن يمكنك الأجابة علي السؤال الأول والثاني
خذ دقيقة للتفكير في الأجابة وأختار المربع المناسب لكل أجابة هل هي مهمة ، هل هي عاجلة .

وبناءاً علي إختيارك للمربع الخاص بك ستكون أنت فعال ومبادر او ... !!!
سواء كنت طالباً بالجامعة أو عاملاً أو مصمم أزياء أو مهندس أو رئيس شركة اذا اتجهت الي المربع الثاني وعملت علية وصقلت مبادرتك للسعي وراءة ستحصل علي نتائج مذهلة ستزيد فعاليتك ونجاحك.

ما الذي يتطلبة الأمر لقول "لا"
ينبغي عليك أن تكون شخصاً مبادراً لتعمل علي المربع 2 (الأمور المهمة والغير العاجلة ) فكي تتمكن من قول "نعم" للأولويات المهمة يجب عليك قول "لا" لغيرها من الأمور التي تبدو عاجلة ولكن غير مهمة.

4- تفكير المكسب/المكسب Think Win/Win

" لقد حفظنا القاعدة الذهبية في الذاكرة لتلتزم بها في الحياة "
إدوين مارخام
 
أنت لا تستطيع تغير الثمرة ما لم تغير الجذر ، العمل علي السلوك والتوجيهات يشبة إقتلاع الأوراق بعنف ، لذا بدلاً من التركيز علي المكسب الشخصي أو المؤسسي يتم التركيز علي المستويين معاً.

سواء كنت مديراً لشركة أو بواباً فأن اللحظة التي تنتقل فيها من النجاح الشخصي الي النجاح المتبادل (جميع الأطراف تكسب) هي اللحظه التي تنتقل فيها الي دور القيادة وحينها يمكنك التأثير ع الأخرين.

والعادة التي تعزز القيادة هي أن تفكر بمبدأ المكسب- المكسب
التصورات الذهنية للتفاعل الأنساني

المكسب/ المكسب ..

(اربح ويربح الأخرون ) تحقيق فائدة مشتركة وتحقيق رضا الطرفين وتصبح الحياة ساحة تعاونية وليس تنافسية.

المكسب/ الخسارة ..

.. يقوم علي مبدأ إذا كسبت أنا ، أنت تخسر ، يعد اسلوباً تنافسي و سلطوي "أي سوف تسير الأمور وفقاً لقواعدي وطريقتي لأفوز".

الخسارة/ المكسب ..

بعض الناس مبرمجون بالطريقة العكسية
" أنا أخسر أنت تكسب"& "هيا تفضل .. أنت الأمر الناهي"&" " انا فاشل ..."
ومبدأ الخسارة/المكسب هو مبدأ الاستسلام والغباء والسذاجة.

الخسارة / الخسارة..

عندما يجتمع شخصان من أصحاب مبدأ المكسب / الخسارة أي انهم يتسمان بالعزم والعناد والأنانية لأن كلاً منهم يريد الفوز وبالتالي تكون النتيجة الخسارة /الخسارة أي يخسر كلاً منها ويصبحان قاسيين ويرغبان في الأنتقام . وهذا المبدأ هو مبدأ التعساء لان الجميع يرد الفوز فقط ويريد الخسارة للجميع .