روبين كارتر  Rubin Carterالملقب بـ " الإعصار  The Hurricane"  

الملاكم روبين كارتر

ذو الاصول الافريقية ، أبرز المنافسين علي الوزن المتوسط في الملاكمة والذي لقب بالإعصار ، اتُهم روبين كارتر ظلماً وهو في أوج مجده في عالم الملاكمة منتصف الستينيات بارتكاب تهمة قتل تلاثية فتمت محاكمتة وصدر ضده حكم ظالم ، ثلاثة أحكام بالسجن مدي الحياة لنفس الواقعة .

وسقط روبين كارتر سقوطاً مدوياً من قمة نجاحه وشهرته ، أودع " كارتر " السجن وهو يرتدي زي باهظ الثمن صمم خصيصاً له ومرتدياً خاتماً من الألماس وساعة ذهبية ، وبينما كان كارتر ينتظر طابور السجناء طلب أن يتحدث الي مسئولين السجن.

قال كارتر وهو ينظر الي السجان في عينيه أنه لن يتخلي عن أخر شئ يتحكم فية وهو " نفسه" وحدثه قائلاً " أعرف أنك لا علاقة لك بالظلم الذي أتي بي الي هنا ، لذالك أنا مستعد للبقاء هنا حتي يطلق سراحي ولكني لن أسمح بأن يتم معاملتي كسجين لانني لست ضعيفاً ولن أكون كذالك أبداً".

كان من الممكن أن ينهار روبين كارتر – مثلما يفعل الكثير في مثل هذه المواقف العصيبة ، ولكنه رفض التخلي عن حريته الاساسية والتي تتمثل في معتقداته وخياراته وسلوكه ، فسواء وضع كارتر في السجن أو الحبس الانفرادي لأسابيع متتالية كان يري أن الخيارات لا تزال أمامه ، ولا يمكن لأحد أن يسلبها منه .

هل كان غاضباً مما حدث ؟ بالطبع فإنه يملئه بركان من الغضب ، ولكن روبين كارتر  أدرك أن الغضب شعور هدام ، لم يسمح له بأن يسيطر عليه، رفض أن ينكسر أو ييأس أو يشعر بالذل ، لم يرتدي كارتر زي السجن ولم يتناول طعام السجن ولم يستقبل زائرين ولم يحضر جلسة اطلاق السراح المشروط ، ولم يعمل في ورش السجن ليخفف عقوبته .

كل هذا كان لهدف واحد وهو أن يدخر طاقته ليبذلها في معركته القانونية ، وكان روبين كارتر يقضي كل دقيقة في قراءة كتب القانون والفلسفة والتاريخ ، فلم يتمكن أحد من إفساد حياته ، لقد وضعوه فقط في مكان لم يكن يستحق له التواجد به ولم ينوِ البقاء فيه ، كان يقرأ ويتعلم لانه حين يخرج من السجن لن يكون حراً فقط بل سيصبح شخصاً أفضل.

أتعلم ما الفترة التي استغرقها اسقاط الحكم عن " روبين كارتر " ؟

تسعة عشر عاماً (19 عاماً) من الفترة 1985-1966 ، وحين تم إطلاق سراحه ، استأنف حياته ببساطة ، لم يقدم دعوة مدنية للتعويض أول يطلب إعتذار لأن ذالك سيعني ببساطة بالنسبه له أنهم سلبوا منه شيئاً ، لقد قرر واختار ان ما حدث لن يؤذيه بالرغم من إنه لم يكن يرغب في حدوثه .

وتم تكريم روبين كارتر بعد خروجه من السجن من قبل الاتحاد العالمي للملاكمة وتم منحه الجائزة الأولي في سابقه لم تحدث في تاريخ الاتحاد ، أن يفوز بالجائزة عضو غير ممارس ، وسافر بعد ذالك كارتر الي كندا وترأس جمعيةالدفاع عن من تم ادانتهم بالخطأ من عام 93 الي عام 2006 .

نحن من نقرر ونختار ما نستخلصه من كل موقف ، نقرر ما إذا كنا سنستسلم أم سنقاوم ونجعله معركتنا ، وإذا ما كنا سنقبل بالوضع أم سنرفضه ونقاتل ، فلا أحد يستطيع أن يجبرنا علي الاستسلام ، أو يقنعنا بأن شيئاً ما ليس حقيقياً.

حتي في السجن يا صديقي ، حين نُسلب كل شئ تقريباً ، تبقي بعض الحرية فعقلك مازال ملكك ولديك الوقت ، بل لديك الكثير من الوقت .

وفي عام 1999 قام الممثل العبقري دينزل واشنطن والمخرج نورمان جويسون بتقديم قصة " روبين كارتر " من خلال فيلم " The Hurricane " ويعتبر احد افضل افلام دينزل واشنطن والذي رشح عنه لجائزة الاوسكار ، وحاز الفيلم علي جائزة جولدن جلوب لأفضل ممثل درامي .