7 تغييرات صغيرة من شأنها أن تحدث فرقاً كبيراً في حياتك


 تعتمد سعادتنا ونجاحنا على طريقة تفكيرنا ، والعمل بقصد خلق علاقات قوية مع الآخرين ، والخبر السار هو أننا نستطيع أن نسيطر على جميع الأفكار ، نحن نستطيع أن نحدث تغيير .

 هذه هي التغييرات الأكثر شيوعاً التي يمكن أن تحدث تأثيراً كبيراً في حياتك:

 1. تحكم بعقلك

 أفكارك تتحكم بما تشعر به ، ما تشعر به يتحكم بأفعالك.
 من المستحيل أن تكون واثقاً من بنفسك إذا كانت أفكارك مليئة بالشك الذاتي .
 يتطلب الأمر إعادة برمجة تفكيرك ، لكن الوعي الذاتي هو الخطوة الأولى ،  كن أكثر وعياً بأفكارك. 

 إسأل نفسك : ما الذي يدور في خاطري الآن ولماذا؟  هل أفكاري تساعدني؟
توقف لإعادة تشغيل أفكارك الداخلية ليساعدك على أن تصبح محدداً وإيجابياً.

 2. افصل ما تشعر به عما تفعله

 إستغرق بعض الوقت للإعتراف بما تشعر به حقاً ، أن تعارض عقلك لا يعني إخفاء أو تجاهل مشاعرك ، لكن افصل مشاعرك عن أفعالك - أفعالك هي قرار منفصل.

7 تغييرات صغيرة من شأنها أن تحدث فرقاً كبيراً في حياتك

 على سبيل المثال ، إذا شعرت بالإحباط لأن زميلاً في مجال عملك يصعب التعامل معه ، يمكنك أن تفصل  إحباطك ومن ثم قرر بشكل منفصل كيفية التعامل معه ، أو  صديق يهمل بإستمرار الالتزامات بينكما ويجعلك تشعر بالغضب ،  بدلاً من تجاهله أو إنهاء الصداقة حاول التوصل الي طريقة آخري وقم بفصل شعورك حتي لا تخسر صداقته.
 أفعالك هي قرار منفصل تتخذه وحدك بناء اً على مشاعرك.

 3. توقف عن المقارنة

 سيكون هناك دائماً شخص أكثر نجاحاً منك ، وأكثر إنجازاً ، مع الكثير من المال والشهرة ، إذا وقعت في فخ لعبة المقارنة هذه ، ذلك يعني أنك لن تتمكن من قياس أدائك وقدراتك أبداً ، الحياة تتحرك ، لذا إجعل حياتك ونجاحك يعتمد على أهم الأمور بالنسبة لك وليس علي أشخاص آخرين.

 إبحث عن المعنى الحقيقي في جهودك وإنجازاتك ، و هو وسيلة قوية للتغلب على المقارنة مع الآخرين بينما تركز على حياتك ونجاحاتك الخاصة.

 4. اكسب وقت لنفسك في بداية كل يوم

 الوقت هو أعظم رصيد لدينا،  إذا نجحنا في كيفية إستخدامه ، يصبح لدينا فرصة أفضل للحياة التي نريدها.

 ابحث عن بضع دقائق وفكر في كيفية قضاء يومك ، من حيث الوقت والأهداف التي تريدها،  و من حيث الصلاة أو التأمل أو التمارين الرياضية ، إختيار الوقت الهادئ للتفكير يكون له تأثير هائل على يومك وأسبوعك وسنتك.

 ابحث عن ركن هادئ للتفكير والتأمل بدلاً من المطبخ المزدحم - اصنع الوقت في حياتك المزدحمة.

 5. افعل شيئاً جديداً كل أسبوع

 الأيام والعادات التي يمكن التنبؤ بها تبقينا في روتين يومي يصيبه الملل ، كل أسبوع ، إختر تغييراً صغيراً جديداً وقم به .
 تعمد تغيير الروتين وتجربة شيء لم تفعله من قبل ، حتى التغيير البسيط ، يمكن أن يطلق طاقة جديدة.

 6. الاستماع حتى عندما تريد التحدث

 إن الإستماع هو أقوى أداة تعليمية لديك في جعبتك ، ولكن في عالمنا سريع الخطى والقائم على التكنولوجيا ، فإن الإستماع غير مستغل إلى حد كبير.

7 تغييرات صغيرة من شأنها أن تحدث فرقاً كبيراً في حياتك

 اطرح أسئلة وإستمع ، بدلاً من التفكير فيما ستقوله بعد ذلك ،  إنصاتك الكامل هو واحد من أعظم المجاملات التي يمكن أن تقدمها للشخص الذي يتحدث.

 7. حارب إدمان " أن تكون دائماً على حق "

 إن الرغبة في أن تكون دائماً على صواب يمكن أن تطغى على أقوى علاقة ، من الممكن كونك علي صواب دائماً بأي ثمن يلبي حاجة داخلية لديك ، ولكن غالباً ما يكون على حساب شخص أو أي شيء آخر.

 بالطبع ، حافظ على وجهة نظرك و القيم والأسباب التي تهمك ، لكن إذا تجاوزت رغبتك في الصواب في أي موقف بغض النظر عن أهميته أو علاقته ، فقد يكون التغيير مفيداً ، ليس هناك سعادة في " الانتصار بالمعركة و خسارة الحرب".