اصنع مستقبلك بنفسك

اصنع مستقبلك بنفسك

" ليس من الممكن أن توجد شجاعة عظيمة حيث تنعدم الثقة بالنفس أو الأمان ، وتنقضي نصف المعركة في إقتناعنا بأن بوسعنا القيام بما نحن مقدمون علي القيام به "
 ( أوريزون سويت ماردن )
 
كل شخص ناجح صنع مستقبله بنفسه قابل عدد لا يحصي من العوائق ، والعقبات ، والهزائم المتتالية ، علي مدار حياته ، ولكن القدرة علي الإستجابة لتلك الهزائم بطريقة إيجابية والقدرة علي إسترداد الهمة والوصول في نهاية الأمر الي ما يضمن النجاح المؤكد ، تلك سمة المواصلة وليس الإنكسار أو الإستسلام سوف تحدد نجاحك أنت أيضاً لتصنع مستقبلك بنفسك .

• فكر مسبقاً لتصنع مستقبلك

إذا كنت شخصاً ذكياً وطبيعاً ، فإنك سوف تنظم كل جانب من جوانب حياتك بحيث يمكنك تجنب الفشل ، فسوف تفكر مسبقاً بما قد يحدث وتتنبأ بما قد يسوء ومن ثم تتخذ الإحتياطات اللازمة لحمايتك من العقبات والعوائق التي من الممكن أن تواجهك .

علي الرغم من ذلك ، وبصرف النظر عن مدي براعتك في التفكير مسبقاً أو التنبأ بما يحدث ، فان الأمور لن تسير علي الدوام كما تتوقع ( تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن ) 

" أياً كان ما يمكن له أن يسوه فلسوف يسوه حاله ، ومن بين جميع تلك الأمور التي يمكن لها أن تسوء فإن شرها علي الإطلاق هو ما سيسوء حاله وفي أسوأ وقت ممكن"
(ميرفي )
 
ومع هذا كله لا تستسلم واصنع مستقبلك بنفسك ولا تدع العوائق والعقبات والمشكلات أياً كانت أن تحبطك أو تفقدك الحماس .

• إستعد مسبقاً لتصنع مستقبلك

من أفصل الطرق التي تمكنك من تغير حياتك وأن تصنع مستقبلك ، هو أن تستعد لخيبه الأمل مسبقاً ، وأن تستعد نفسك للنهوض من كل كبوة علي جناح السرعة من خلال الإستعداد العقلي.

اصنع مستقبلك بنفسك

إن الاستعداد العقلي يتيح لك أن تعد نفسك عقلياً من أجل السقوط المحتوم في الحياة أو العمل ، حتي لو تكن تعرف أين أو متي ستسقط ، هذه إحدي أقوي تقنيات التفكير التي يمكن لك إستخدامها لكي تكتسب السيطرة علي عواطفك .

أن تستعد مسبقاً ، هو أن تبدأ في إفتراض أنك ستواجه كل أنواع المشكلات والعقبات إذ تقرر أن تنجز شئ في حياتك وأن تصنع مستقبلك بنفسك ، وأن تحدد هدفاً وتضعه نصب عينيك ، حيث أن أي هدف سوف ينتزعك من منطقة الراحة والإطمئنان الخاصة بك ، فسوف تلقي في سبيل ذلك الهدف عدد لا يحصي من العزائق والعقبات مما لا يمكنك تخيلها.

• إستدل علي مستقبلك بناءاً علي حاضرك

إن قدرتك علي أن تتأمل كل موقف له شأن في حياتك بشكل مسبق ، هي طريقة يمكنك إكتسابها بالتدريب ، وعندما يتحسن أداؤك في التنبؤ والإستدلال بأحداث مستقبلك إعتماداً علي أحداث حاضرك ، صارت حياتك علي حال أفضل ، وسيكون بمقدورك أن تقلل العوائق والعقبات الي الحد الأدني ، والتفكير بهذه الطريقة يمنحك ميزة علي الآخرين ممن لا يكلفون نفسهم سوي عناء رد الفعل ، والإستجابة لما يحدث أياً كان شأنه و يمكنك من صناعة مستقبلك بنفسك .

• عش في حدود دخلك من أجل مستقبلك

القدرة علي إدخار الأموال ، وأن تعيش في حدود دخلك هي مقياس أساسي علي قدرتك علي النجاح في حياتك ومستقبلك ، لذا يجب عليك أن تتحل بضبط ذاتك لكي تمسك نفسك عن إنفاق كل مليم تجنيه .

من أهم منافع توفير الأموال ، هي أن تُكون مبلغ إحتياطي يتيح لك إنتهاز الفرص فور بزوغها ، والفرص تظهر وتختفي علي الدوام ، إذا إدخرت المال من خلال عملك الشاق ، فسوف تجذب إلي حياتك فرصاً لتستثمر ذلك المال لتجني الكثير من المال.

• سؤالان سحريان لتصنع مستقبلك

هذين السؤالين اللذين يمكنك طرحهما علي نفسك لكي تحول الفشل إالي النجاح ، لما لهما من قوة غير معقولة في تحسين حياتك ومستقبلك .

السؤال الأول :" ما الصواب الذي قمت به ؟ "
بغض النظر عما قمت به ، أو نتيجته ، سواء كان نجاحاً او إخفاقاً ، حتي إذا ألت الأمور مآلاً سيئاً ، أو أخفقت إخفاقاً تاماً ، فدائماً هناك أمور أنت قمت بها كانت صائبة ، إذا إستطعت أن تعزل تلك الجوانب فسوف تقوم ببرمجة مسبقة لعقلك حتي يكرر تلك الأشياء الصائبة والتي من خلالها تصنع وتغير مستقبلك. 

اصنع مستقبلك بنفسك

السؤال الثاني :" ما الذي سأقوم به بشكل مختلف ؟ "
هذا السؤال يرغمك علي التفكير بشكل إيجابي بشأن ما حدث ، وكيف لك أن تحسن أدائك في المرة الثانية إذا قمت بنفس الأمر ، فاسأل نفسك ما الذي سوف تغيره في المرة التالية لتحسن أدائك وسلوكك وما الذي ستقوم به بشكل أكبر ؟ وما الذي ستقوم به بشكل أقل ؟

 المصدر 
 ( كتاب غير تفكيرك غير حياتك لــ بريان تراسي )

إقرأ أيضاً