ستيف جوبز من ملجأ أيتام الي اسطورة أبل
ستيف جوبز من ملجأ أيتام الي اسطورة أبل
" أن تتذكر أنك ستموت، هي أفضل طريقة لتفادي فخ التفكير بأن لديك شيء لتخسره ، أنت بالفعل تقف عارياً مُنذ البداية ، لا يوجد سبب يمنعك من إتباع قلبك وفِعل ما تُحب"
- ستيف جوبز -

ستيف جوبز Steve Jobs

ولد في الرابع والعشرون من فبراير عام 1955م مدينة سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية .

كان ستيف جوبز يتيم الأبوين تربي بملجأ أيتام الي أن تبنته عائلة بول وكلارا جوبز ، لم يستطع الفتي ستيف جوبز التفاهم مع غيره من الأطفال في نفس سنه ، لأنه كان يحب أن يسير كل شئ علي هواه ، وقد أتعبه ذلك السوك كثيراً.

ستيف جوبز كان مختلفاً عن بقية الأولاد وعندما كبر وألتحق بالثانوية العامة كان يحب الأختلاط بمن هو أكبر منه ، وكان أحد أصدقاءه والذي يكبره بأربع سنوات " ستيف وزنياك " (الذي أسس مع ستيف جوبز جوبر شركة أبل فيما بعد ) .


ستيف جوبز وعالم التقنية

كان " ستيف جوبز " يحب الألكترونيات ، وكانت البداية حين صمم مع صديقة " ستيف وزنياك " العلبة الزرقاء التي كانت تستخدم في تخفيض رسوم الهاتف للمكالمات البعيدة، وقد صممها وزنياك وباعها ستيف عندما كان في الثانوية العامة .

بعد أن تخرج ستيف جوبز من الثانوية العامة التحق بكلية " رييد " في مدينة أوريجن ولكنها تركها والتحق بالعمل في شركة " أتاري " ليبحث عن حلمه .

" لا يهمني أن أُصبح أغنى رجُلٍ في العالم ، ما يهمني حقاً هو أن أذهب إلى فراشي كل ليلة وأنا أعلم أننا حققنا شيئاً عظيماً "

- ستيف جوبز -

ستيف جوبز وميلاد شركة أبل

أسس الصديقان  ستيف جوبز  و ستيف وزنياك  شركة أبل للكمبيوتر في شهر 1 أبريل من عام 1976 م ، لكنها عانت مشاكل مالية عام 1978 م وحصلت علي مساعدات مالية حينها حتي عام 1980 م عندما طرحت أسهمها للعامة .
إستطاع جوبز أن يغير نظرة العديد من الخبراء عن جهاز الكمبيوتر الشخصي الذي كان يعتبره للبعض هو جهاز للهواة ولا يمكن أن يجتذب عامة الناس .


ستيف جوبز وحلم وجب تحقيقه

كافح ستيف جوبز من أجل أن يحقق حلمه في عالم الحواسيب والتقنية ، فقد باع سيارته الفولكس فاجن وأقنع صديقه وزنياك بأن يبيع آالته الحاسبه من النوع أتش بي لكي يحصلا علي مبلغ 1300 دولار ، وكان هذا المبلغ كل ما يملكانه للبدء في صناعة أول جهاز أبل .

قرر ستيف وزنياك أن يبيع حقوق تصميم " أبل " لأنه لم يقتنع أحد بالجهاز في البداية ، ولكن ستيف جوبز رفض أن يتخلي عن التصميم نهائياً.


حول ستيف جوبز جراج منزله إلي ورشة عمل وغرفته الي مخزناً ، لم يكن منزله بل منزل العائلة التي تبنته فقد حول المنزل الي مصنع صغير .

تعرض ستيف جوبز و وزنياك لكثير من الضغوط في بداية السبعينيات ، فلقد توقع الكثير لهم بالفشل وعدم الإستمرار وعانيا الكثير للحصول علي مساعدات مالية لتطوير التصميم والترويج والتسويق لإختراعهم في ظل ظروغ الإنتقاد والضغوط الكثيرة.

" بمجرد أن تقتنع أن كل العالم حولك بما فيه من قواعد وقوانين قد وضعها أشخاص مثلك ليسوا أذكى منك وقتها تستطيع تغيير العالم "

- ستيف جوبز -

ستيف جوبز والقتال من أجل تحقيق حلمه

ومن الصدف الغريبة أن شركة " أنتيل Intel  " التي كان من أشد المعتقدين أنه ليس هناك مجال أو سوق للكمبيوتر الشخصي ، فشركة " أنتيل Intel  "  طرحت إختراعاً ( ميكرو بروسيسور Microprocessor  ) ولم تكن شركه ( أنتيل Intel  ) تعلم أن إختراعها لهذا البروسيسور سوف يفتح السوق للكمبيوتر الشخصي .

رفض جميع عمالقة صناعة الكمبيوتر قبول أفكار ستيف جوبز و وزنياك لتبني فكرة " أبل Apple " " حتي مخترع ألعاب الفيديو ومؤسس شركة أتاري " نولان بوشنال " رفض تبني الفكرة نهائياً ، وتم عرض علية شراء شركة أبل في بدايتها ولكنه رفض .


ستيف جوبز وعملاق الحاسوب " أبل Apple  "

استطاع جوبز من خلال إرادته وعدم إستسلامه للجميع أن يثبت  أنهم علي خطأ ، فقد باعت شركة أبل 13000 جهاز من النوع " أبل 2" وفي عام 1982 م تمت كتابه 14000 برنامج لكمبيوتر "أبل 2" ومن هنا بدأت أبل تحكم عالم الحواسيب .

وفي عام 1992 م وصلت مبيعات شركة أبل الي 7 مليار دولار ، وذلك بفضل بصيرة ستيف جوبز ودعم صديقه وزنياك بالرغم من الإختلافات الكثيره بين جوبز و وزنياك ( كان طالب بكلية الهندسه وتركها 1970 ليتزوج بينما كان ستيف جوبز يتيماً ولم يكمل تعليمه الجامعي وليس لدية أي خبرة سوي 6 أشهر عمل بشركة أتاري .

تزوج ستيف جوبز  من لورنس بوويل عام 1990مواستمر جوبز في اختراعاته .
نال ستيف جوبز العديد من الجوائز منها :- 




•    اختارته مجله inc  شخصية العقد من عام 1980م الي عام 1990م .
•    وفي عام 1982م إختارته مجلة Time  أكثر الشخصيات مخاطرة .
•    وفي عام 1987 نال ستيف جوبز جائزة جيفرسون للخدمة العام .
•    عام 1989 م نال جائزة شركة Inc. Magazine
•    حصل جوبز علي الميدالية الوطنية .

" ثق بشيء ما ، شجاعتك ، قدرك ، حياتك ، شخصيتك ، أي شيء .. هذه الطريقة لم تخذلني يوماً ، بل على العكس ، صنعت كل الفرق في حياتي."

- ستيف جوبز -