كن ذاتك | اكتشف ذاتك الحقيقة
كن ذاتك | اكتشف ذاتك الحقيقة

أنت فقط تستطيع " كن ذاتك "

إن البشر الذين يقولون أنهم لا يستطيعون أن يكونوا ذاتهم عادة ما يدعون أن شيئاً ما أو شخصاً ما يحول بينهم وبين ذلك .

السؤال هنا:- كيف يمكن لذلك أن يكون حقيقياً؟ كيف يمكن أنت تكون شخص أخر غير نفسك؟

من الممكن أن تخسر نفسك وتتوقف عن أن تكون ذاتك في حالة خوفك من أن تخوض مخاطرة ما، لكنك حينها سوف تصبح تحت وصية شخص أخر سوف يقوم على حمايتك .

 ولسوء الحظ ، فإن الشخص الذي يقوم بحمايتك يتوقع منك أن تتصرف بالطريقة التي يرى أن عليك التصرف بها، بعبارة أخرى بالطريقة التي قام ذلك الشخص بإنقاذك فقط كي تتبعها .

أذا كان لديك رهبة من أن تكون ذاتك ، فمن المحتمل أنك ترهب فكرة أن تعتني بنفسك او أن تتمسك بزمام أمورك دون أي تدخل خارجي .

"  ربما لو افصحت عن ذاتك لن يحبك الجميع، لا تهتم، على الأقل كسبت حب نفسك، وعندها فقط سيحبك الكثير "
- جايسون كولينز -

 فإذا كان هناك من شخص يريد مصادقتك –صحبتك – لا بأس بذلك ، ولكن لتجعل الغرض من اختيار طريقك في الحياة هو أن تحافظ على صحبة أفضل من يمكن صحبته (وهو نفسك بالطبع )، لا أن تعتمد على قوة الآخرين .

تقبل استقلالك وكذلك إحساس العزلة الملازم له بأن تكون على استعداد لأن تسلك طريقك بمفردك، ليس كنوع من التحدي بل كاختيار .

إذا كنت تخشى أن تكون ذاتك ، فمن المحتمل أنك تخشى إثارة غضبك ، إنك تشعر بضرورة أن تخفي غضبك بداخلك ، وإلا فقد تُغضب الشخص الذي تعتمد عليه في حمايتك وبقائك على قيد الحياة ، أو تخشى حرمانك من مزايا شيء ما إن عبرت عن ذاتك ، لذلك فأنت تكتم غيظك ، وبعد فترة يتمركز في أعماقك من الداخل .حينئذ سوف تكره نفسك لإحساسك بالضعف ، وبأنك لست ذاتك .

إنها حقاً دائرة مفرغة .

ولم تكن لتقع في شركها أبداً إذا كنت على سجيتك .


كلنا معرضون للخطأ ، لكنك لديك الحرية كي تصحح أخطاءك .
قد تجرح الآخرين، لكنك قادر على أن تعتذر لهم وتتعامل مع غضبهم .
قد يجرحك الآخرون، لكنك تشعر بدرجة من القوة الداخلية كفيلة بأن تجعلك قادراً على الحب مرة أخرى .

•    أنقذ نفسك .
•    افعل ما تراه في صالحك .
•    عبر عن ذاتك .


نصيحة ابحث عن حياتك وعشها بطريقتك وإن لم تستطع التحرك تجاه مصلحتك، فإنك بكل تأكيد لن تستطيع أن تتحرك وتتصرف تجاه مصالح أي شخص أخر .

" أشرس معركة ستخوضها في حياتك هي أن تحقق ذاتك كما تريد ، في عالم يبذل قصارى جهده ليجعلك كالبقية " 

- إبراهيم الفقي –

أنت ذاتك التي لا تتغير

أنت نفس الشخص منذ كنت طفلاً وحتى أخر لحظة في حياتك التي سوف تعيشها ، ولكن انت  تستطيع أن تكون أفضل ما لديك بذاتك الحالية وليس بذاتك الماضية ، أو ذاتك بعد ثلاثين عاماً من الآن.

تستطيع فقط أن تكون أفضل بذاتك ، لا أن تقوم بتقليد الآخرين ، أو اتباع أساليب الآخرين ، وإنما باتباع معاييرك وأسلوبك أنت وكونك ذاتك أنت فقط .

كن ذاتك ، ولا تكن ما يريد الآخرون أن تكون عليه ، إن المكان الذي تستطيع فيه أن تكون ذاتك أينما كان ، هو المكان المفترض أن تكون فيه ، إنك لا تستطيع أن تكون على أفضل ما لديك حيثما لا تشعر بالرغبة في أن تكون ذاتك.

" لكي لا تخسر نفسك لا تقلد غيرك ، لا تقارن حياتك بالآخرين ، لا تتحدى إلا ذاتك ، ولا تنتقد أمراً وأنت لم تجربه "
 - مارك توين –
 
إن الانسان الذي يجب عليك أن تبقى بصحبته هو ذلك الانسان الذي تشعر معه برغبة عارمة في أن تكون ذاتك ونفسك ، وأن تكون على أفضل ما لديك ، إنك عندما تتخلى عن جزء من ذاتك لكي تبقى بصحبة شخص آخر ، تفقد دائماً الجزء الذي ضحيت به كي تبقي معه ، وتستحوذ على ذلك الشخص كرهينة في مقابل ذلك الشئ الذي تفقده ، إن إحساسك بالعزلة دائماً ما يعود إلى هذا الجزء المفقود .

إن عملك ينبغي أن يعبر عنك ، أن يعكس أفضل ما لديك ويحقق هدفك ورغباتك ، فلا بد أن تكون قادرًا على إيجاد نفسك.

عندما تشعر بالملل، فإنك بذلك لا تحيا حياتك الخاصة ، ليس من الضروري أن تحاول ، لكن من الضروري أن تكون.


كن نفسك حيثما تكون الآن ، إن كل جزء من حياتك ينبغي أن يكون راوياً لقصة حياتك لأنك لو كنت تملك نفسك بشكل كامل فإنك تملك العالم.

تقبل ذاتك كما هي عندما لا تقبل ذاتك ، فإنك تصبح شديد الحساسية تجاه رفض الآخرين لك  ، و تفقد إيمانك بقدراتك الداخلية ﺑﻬا في كل مرة تحاول التغلب على جوانب الضعف مترسبة لديك ٠

عندما لا تقبل ذاتك ، فإنك تضيّع الوقت في البحث عن حب الآخرين ،و  تنحصر جهودك في محاولة قهر الآخرين وليس في البحث عن أفضل قدراتك وإمكانياتك .

" عِش من أجل نفسك، أدر ظهرك لكل من لا يستحقك .. فلا غياب، إلا غياب راحتك ولا فقدٌ، إلا فقد ذاتك "

- مارك توين -

 عندما لا تقبل ذاتك ، فإنك تعيش في الماضي ، إن قبولك لذاتك ليس مستحيلاً ، إنه الوضع الوحيد الذي تستطيع تحقيق التطور من خلاله ،إذا تقبلت حياتك بكل ما فيها كما هي ، فلن ﺗﻬدر إي جزء منها .

عندما لا تقبل ذاتك ، فإنك تخاف دائماً مما يمكن أن يكشفه الوقت مع كل يوم يمر بك من حقائق عنك ، و تصبح الحقيقة ألد أعدائك .

عندما لا تقبل ذاتك فإنك لا تجد مكاناً تختبئ فيه عن عيون الناس  ، إن قبولك لذاتك هو كل شئ بالنسبة لك .

حينما تقبل ذاتك ، يمكنك قبول العالم كله . 

كن أفضل ذات يمكن أن تكونها

إن بداخلك جزيرة من سلام العقل ، إﻧﻬا أفضل ذات لك ، إنك تجدها عندما تؤمن بذاتك ، إﻧﻬا مصدر للقوة ومستودع للمقاومة ، وأنت تقدمها للآخرين فقط عندما يكون الأمان أن تقول الحقيقة .

أختر أن تكون مع اشخاص يهتمون بك ، ويجعلونك تخرج أفضل ما لديك ، إن أفضل ذات لك تكمن في القبول ، إن حبك لذاتك وقولك الحقيقة يشكلان أفضل ذات لديك .

عندما تحيا حياة أقل من أفضل ما تستطيع أن تحياها ، فإن ما لديك لتمنحه للعالم يصبح أقل ، عندما لا تكون في أفضل حالاتك ، فإن العالم يعاني لأن وجودك يتلاشى تدريجياً .
إن أفضل ذات لك تبدأ حديثها بالكلمات على نحو "أنا أحب" ، " أنا أفهم " ، "أنا أقبل" " أناأتسامح" ، " أنا أثق" .

إن أفضل ذات تملكها هي ذاتك الطفولية ، متعجبة ومترقبة لأن تنتج السحر الخاص ﺑﻬا ، ولكن لا تتطلع أبداً إلى أن تنبع من اليأس .
ابق برفقة أفضل ذات لديك وكن صديقا للعالم .