استثمر في نفسك  |  7 طرق قوية للإستثمار في نفسك ، من شأنها أن تغير حياتك

"  أفضل استثمار يمكنك القيام به هو في نفسك "
- وارن بافيت -


الاستثمار في نفسك هو واحد من أفضل عوائد الاستثمارات التي يمكنك الحصول عليها ،  سواء كنت تستثمر في تعلم مهارة جديدة ، أو تطوير نفسك شخصياً أو مهنياً ، أو أن تستفد من إبداعك ومواهبك ، فأنت بحاجة إلى إعطاء نفسك أولاً قبل أن تتمكن من إعطاء الآخرين، ومن مسؤوليتنا أن نأخذ الوقت الكافي لتطوير مواهبنا وقدراتنا ، حتى نتمكن من خدمة الآخرين على أفضل وجه ، الاستثمار في نفسك هو مثال على حب الذات ، يجب أن تحب نفسك قبل أن تتوقع أن يحبك الآخرون.

الاستثمار في نفسك
هو أفضل إستثمار يمكنك القيام به على الإطلاق ، ولكن الاستثمار في نفسك هو واحد من الأشياء الرئيسية في الحياة التي يتم إهمالها أكثر من غيرها.
الاستثمار في نفسك ليس شيئاً يمكن أن تخسره ، بل سيكون دائماً معك إلى الأبد، وأيا كان ما تفعله لنفسك، سواء كنت تتعلم مهارة جديدة أو تقضي وقتاً في تنمية وتطوير شخصيتك ، فسوف تكون هناك دائما فوائد في المستقبل.

الإستثمار في نفسك
قد يبدو عديم الفائدة قليلاً وممكن أن تشعر بأنه مضيعة للوقت، خاصة إن كنت صاحب أعمال ، لأن الوقت الذي تقضيه في الاستثمار في نفسك هو أيضاً الوقت الذي لا تكسبه فيه المال،  ولكن الإستثمار في نفسك هو أفضل طريقة لتعيش حياة أفضل، وأن تكون ناجحاً .

" إذا رغبت أن تكون شخصا ناجحا حقاً، فاستثمر في نفسك بالحصول على المعرفة اللازمة حتى تجد العامل الفريد الذي تسعى لتحقيقه. وعندما تجده وتسعى له، ثم تحافظ عليه فإن ورود نجاحاتك ستتفتح"

   (سندي مادويد- مؤلف ومتحدث ومستشار أمريكي)

إليك 7 طرق للاستثمار في نفسك يمكنها أن تغير حياتك:-

أولاً .. تحديد الأهداف.

 أول خطوات إستثمارك في نفسك هي تعلم كيفية تحديد أهدافك الشخصية في الحياة ، إذا كنت لا تأخذ الوقت الكافي لتحديد الأهداف ، فسيكون الأمر مثل قيادة السيارة في الظلام مع إيقاف تشغيل المصابيح الأمامية ، لن تعرف أبداً إلى أين أنت ذاهب وسوف تضيع وقتك الثمين ، وربما تضيع حياتك أيضاً ، يجب أن تكون أهدافك أهدافاً SMART  - أي محددة وقابلة للقياس ويمكن تحقيقها وذات صلة بالوقت المناسب.

استثمر في نفسك  |  7 طرق قوية للإستثمار في نفسك ، من شأنها أن تغير حياتك

ثانياً . . استثمر الوقت في إبداعك.

 لا يجب أن يتضاءل إبداعنا مع تقدمنا في السن ، في الحقيقة ، أن ذروة الإبداع تكون لدي معظم الناس الذين تتراوح أعمارهم من 30 الي 40 سنة، يمكن أن يكون الإبداع عامل مساعد  للقدرة علي التعلم المتواصل وأن يكون لديك حيوية ونشاط طوال الحياة ، إنها تسمح لك بالإلهام والمتعة وأن تقدر الجمال في العالم من حولك.

ثالثاً . . تعلم مهارة جديدة.

طريقة أخرى رائعة للاستثمار في نفسك هي مواصلة التعلم طوال حياتك، إن تعلم مهارة جديدة لا يحافظ فقط على دقة ذهنك، بل يضيف أيضاً أداة أخرى يمكنك إستخدامها لتقديم أداء أفضل في مهنتك، أو تأهلك للترقية، أو حتى بدء عملك الخاص.

أولا، فكروا في المهارة الجديدة التي ستساعدكم على النجاح في مهنتكم الحالية أو مهنتكم التي ترغبون في الحصول عليها في المستقبل - على سبيل المثال -


•    يمكن أن يساعدك تعلم أساليب الإدارة الأكثر فعالية على إنشاء فريق عمل  أكثر تماسكاً.
•    إن الحصول على مزيد من التنظيم، وتعلم كيفية إدارة وقتك بشكل أفضل، يمكن أن يساعدك على إنجاز المزيد من المهام خلال اليوم.
•    يمكن أن يجعلك تعلم مهارات التحدث أمام الجمهور مقدماً أكثر فعالية عندما تنقل الأفكار إلى رئيسك في العمل.
•      يمكن أن يساعدك قضاء بعض الوقت في تعلم لغة جديدة في الحصول على وظيفة جديدة أو تحقيق ترقية.


قد تؤثر أو لا تؤثر بعض المهارات الآخرى مثل الدفاع عن النفس أو الطهي أو العزف على آلة موسيقية ، ولكنها قد تضيف معنى أكبر لحياتك وتؤدي إلى زيادة الرضا لديك بشكل عام.

يوحد العديد من الطرق لتعلم مهارة جديدة منها التسجيل في دورات تدريبية ، أو يمكنك أيضاً تعلم مهارة جديدة بمفردك من خلال قراءة الكتب أو أخذ دروس عبر الإنترنت من خلال منصات مثل Udemy أو  Coursera.

رابعاً . . تخلص  عاداتك السيئة

جميعنا لدينا عادات سيئة ،  فالبعض منا يتسوق أكثر مما ينبغي ، بينما البعض الآخر يدخن أكثر مما ينبغي ، البعض منا لا يمارس التمارين الرياضية الكافية ، بينما البعض الآخر يأكل الطعام بشراهه وكثرة ، ربما قد لديك عادة أن تعض أظافرك، أو تقضي وقتاً طويلاً على هاتفك ، أو تشاهد التلفاز أكثر مما ينبغي.

لذلك استثمر في نفسك وإكتشف ما هي عاداتك السيئة وتخلص منها ، إنها أنماط سلوك سلبية والتي تضر بسلامتك البدنية أو العاطفية أو الاجتماعية ، وإذا كنت مثل معظم الناس، لديك قائمة طويلة من الأشياء التي ترغب في التوقف عن القيام بها.

إن بذل الجهد للتخلص من عاداتك السيئة يتطلب طاقة ومثابرة ، وعندما تستبدل عادة سيئة بعادة جيدة، مثل ممارسة الرياضة بشكل مستمر أو الحصول على نوم كاف، يمكن أن تغير حياتك.

خامساً. . قراءة الكتب

تعد الكتب مورداً رائعاً لبناء معرفتك وخبراتك في أي مجال ترغب في تعلمه ، قراءة الكتب أفضل لعقلك من قراءة الصحف أو المجلات لأنها تجبرك على إستخدام مهارات التفكير ، ويمكنك من خلال القراءة توسيع مدارك عقلك لتتعلم كيفية أن تستثمر في نفسك.

فكيف يمكنك قراءة المزيد من الكتب ... ؟ أولا، حدد هدفاً ، على سبيل المثال، ابدأ بقراءة كتاب واحد في الشهر وأن تكرس ما لا يقل عن ٣٠ دقيقة في اليوم للقراءة، ربما قبل النوم. 

استثمر في نفسك  |  7 طرق قوية للإستثمار في نفسك ، من شأنها أن تغير حياتك

يمكنك أيضاً إستخدام القراءة، وهي عادة جيدة، لتحل محل عادة سيئة، مثل مشاهدة التلفاز أو قضاء الكثير من الوقت على هاتفك ، وربما بدلا من مشاهدة التلفاز أو استخدام هاتفك عندما يكون لديك وقت فراغ، إجبر نفسك على القراءة لمدة ٣٠ دقيقة على الأقل أولاً.

سادساً . . اعتني بصحتك

تناول الطعام الصحي بشكل صحيح كل يوم ، مع تغذية جسمك بالمواد الغذائية و بالكميات المناسبة من بروتين و الفيتامينات والكربوهيدرات ،و عندما تركز على تناول الاطعمة الصحية ، ستشعر بالتحسن .
أعلم أن البرغر والاطعمة السريعة غير الصحية تمنحنا إشباع فوري ، ولكنك سوف تندم عليها لاحقاً،  تمرن يومياً  ، إفعل شيئاً كل يوم لترفع معدل ضربات قلبك ، تمنحك التمارين الطاقة التي تمكن في الإستمرار طوال يومك بثقة بنفسك .

سابعاً . . اعمل على قائمة المهام الخاصة بك.

 إذا لم يكن لديك قائمة ، فآن الأوان لتبدء بكتابة واحدة ، يقصد بقائمة المهام أن تكتب  كل شيء ترغب قي  تحقيقه وأن تقوم به وتراه وتجربه في حياتك ، يمكنك البدء بكتابة ١٠٠ شيء ، ثم كل شهر تقريباً ، تأكد من أنك  على الأقل بحذف أحد العناصر من قائمتك.

و اخيراً

الاستثمار في نفسك هو إجراء تحسينات صغيرة ومستمرة علي حياتك الشخصية والعملية والمهنية تمكنك من إحدا تغير في حياتك للأفضل .

هذه التحسينات الصغيرة يمكن أن تؤدي إلى فرص فورية وتغيير إيجابي طويل الأجل لحياتك تلك التحسينات يمكنها مساعدتك في كسب المزيد من المال ، أو الحصول علي  الوظيفة التي طالما رغبت فيها ، ومتابعة أحلامك ، واكتشاف الهوايات التي تملأك بالفر ، الإستثمار في نفسك يساعدك على تحسين صحتك وعلاقاتك وتجعلك أكثر نجاحاً .

لذا ، كيف تريد أن تستثمر في نفسك...؟