النجاح في الحياة  ... 6  خطوات بسيطة لتنجح في حياتك

ما هو النجاح . . ؟

كيف يمكننا تعريف ما هو  النجاح في الحياة . . ؟ هناك العديد من الإستراتيجيات  المختلفة لتكون ناجحاً في حياتك ، لكن الاستراتيجية الأفضل بالنسبة لك قد تعتمد على نظرتك أنت للنجاح نفسه ، وكثيراً ما نفكر في النجاح في الحياة على أنك تؤدي جيداً  في عملك أو تحصل علي  راتب جيد ، بالرغم أن الإنجازات المهنية من الممكن أن تشكل قطعة واحدة من اللغز ، فإنك تستبعد العديد من القطع الآخري المهمة ، الأسرة و العلاقات العائلية  والحياة الأكاديمية ، والتطوير الذاتي ما هي إلا سوى عدد قليل من المجالات التي قد يسعى بعض الناس لتحقيق النجاح فيها .

قد يختلف تعريفك لما هو النجاح في الحياة ، ولكن العديد من الناس قد يعرفونه على أنه ما يمكن تحقيقه، من سعادة ، وأمان ، وصحة ، فنجاحك في الحياة يعني  قدرتك على تحقيق أهدافك في الحياة ، أيا كانت تلك الأهداف.

إذا ماذا يمكنك أن تفعل لتعزيز فرصتك في تحقيق هذه الأهداف . .  ؟ و ما هي عادات الأشخاص الناجحين. . ؟

لا توجد طريقة واحدة صحيحة للنجاح في الحياة ، ما يصلح لك قد لا ينفع لشخص آخر ،  لا يوجد مزيج مثالي من المكونات التي يمكن أن تضمن لك النجاح في حياتك ، ولكن هناك بعض الخطوات الأساسية والبسيطة و التي يمكنك اتباعها والتي يمكن أن تحسن من فرص نجاحك في الحياة.

1- بناء عقلية متطورة

تشير الأبحاث التي أجراها عالم النفس كارول دوك إلى أن هناك عقليتين أساسيتين تؤثران على كيفية إعتقاد الناس في أنفسهم وقدراتهم علي النجاح في حياتهم  :- 

 •    العقلية الثابتة
•    العقلية المتطورة
 
يعتقد الأشخاص الذين يمتلكون عقلية ثابتة أن أشياء مثل الذكاء ثابتة ولا تتغير ، أولئك الذين لديهم عقلية ثابتة يعتقدون أن النجاح ليس نتيجة عمل شاق - إنما ببساطة النجاح هو نتيجة لمواهب فطرية ،  لأنهم يعتقدون أن مثل هذه المواهب هي شيء يولد الناس به أو بدونه ، فإنهم يميلون إلى الإستسلام بسهولة في مواجهة التحدي، و ويقدمون إستقالتهم عندما تزداد الأمور صعوبة، لأنهم يعتقدون أنهم يفتقرون إلى المهارة الفطرية اللازمة للتفوق.

النجاح في الحياة  ... 6  خطوات بسيطة لتنجح في حياتك

أما هؤلاء الذين يتمتعون بعقلية متطورة ، يشعرون أنهم قادرون على التغيير والنمو والتعلم من خلال الجهد،  الأشخاص الذين يعتقدون أنهم قادرون على النمو هم أكثر قدرة علي تحقيق النجاح في حياتهم ، عندما تصبح الأمور صعبة ، يبحثون عن طرق لتحسين مهاراتهم ومواصلة العمل نحو النجاح.

ماذا يمكنك أن تفعل لبناء عقلية متطورة .. ؟

•    آمن أن جهودك مهمة ، فبدلاً من التفكير في أن قدراتهم ثابتة ، فالأشخاص الذين لديهم عقلية متطورة  يؤمنون بأن الجهد والعمل الجاد يمكن أن يؤدي إلى نمو ذات معنى والنجاح في الحياة.
•       تعلم مهارات جديدة ، عند مواجهة التحدي ، يبحثون عن طرق لتطوير المعرفة والمهارات التي يحتاجون إلى التغلب عليها والإنتصار والنجاح في حياتهم.
•    إعتبار الفشل تجارب تعلم ، لا يعتقد الأشخاص ذو العقلية المتطورة أن الفشل هو إنعكاس لقدراتهم وإمكانياتهم  فبدلاً من ذلك ، ينظرون إليها كمصدر خبرة ذات قيمة يمكنهم من خلالها التعلم ،  "ربما لم يفلح ذلك" ، قد يفكرون "، لذا سأجرب هذه المرة شيئاً مختلفاً قليلاً ".

2-  تحسين ذكائك العاطفي

النجاح في الحياة  ... 6  خطوات بسيطة لتنجح في حياتك

منذ زمن بعيد يعتقد أن الذكاء بصفة عامة هو أحد العوامل التي تساهم في النجاح في مختلف مجالات الحياة ، ولكن بعض الخبراء يشيرون إلى أن الذكاء العاطفي قد يكون أكثر أهمية في الواقع ، يشير الذكاء العاطفي إلى القدرة على فهم المشاعر ، فالأشخاص الأذكياء عاطفياً قادرون على فهم ليس فقط مشاعرهم الخاصة ، بل مشاعر الآخرين كذلك.

كيف يمكنك تحسين ذكائك العاطفي . . ؟
 
•    انتبه إلى مشاعرك،  ركز على ما تشعر به وما يسبب هذه المشاعر.
•    إدارة مشاعرك ، تمهل وحاول رؤية الأمور بعين محايدة، تجنب قمع مشاعرك، ولكن ابحث عن طرق صحية ومناسبة للتعامل مع ما تشعر به.
•    الإستماع إلى الآخرين،  وهذا لا يشمل فقط الإستماع إلى ما يقولونه بل أيضاً الإنتباه إلى الإشارات غير اللفظية ولغة الجسد.

3- تطوير القوة الذهنية

تشير القوة  الذهنية إلى قدرة بعض الأشخاص للتحمل والإستمرار في المحاولة حتى في مواجهة العقبات،  وهم يشعرون أيضا بأنهم يسيطرون على مصيرهم بأنفسهم، ويثقون من قدرتهم على النجاح في حياتهم ، ويلتزمون بإنهاء ما يبدأون.

إذا ماذا يمكنك أن تفعل لتحسين القوة الذهنية وزيادة فرص نجاحك في الحياة . . ؟
 
•    عليك أن تؤمن بنفسك ، تخلص من الكلام السلبي عن ذاتك وابحث عن أساليب لتبقي إيجابي ومشجعاً لذاتك.
•    إستمر في المحاولة ،  حتى عندما تبدو الأمور مستحيلة أو إستمرار العقبات في كبح جماحك ، ركز على طرق تمكنك من تطوير مهاراتك والحفاظ على تقدمك ، أحد العادات الرئيسية للأشخاص الناجحين هو النظر دائماً إلى العقبات و الإخفاقات بإعتبارها فرصاً للتعلم.
•    حدد الأهداف ، يدرك أصحاب  القوة الذهنية أنه من أجل تحقيق ذلك، عليهم أن يبدأوا بتحقيق أهداف قابلة للتحقيق ، وليس من السهل بالضرورة تحقيق هذه الأهداف، ولكن من خلال الحصول على شيء تهدف اليه ، سوف تكون أكثر قدرة على التقدم إلى الأمام وتذليل العقبات.
•    احصل على الدعم ،  إن القيام بالأمور بمفردك قد يكون أمرا صعباً ، ولكن الحصول على دعم قوي من الممكن أن يجعل الأمور أسهل ، يستطيع أفراد العائلة ،أو الأصدقاء، أو زملاء العمل، أن يقوموا بتشجيعك ، وحتى تقديم النصائح والمساعدة من الممكن أن تساعدك على تحسين فرص نجاحك في الحياة.

4- عزز قوة إرادتك

النجاح في الحياة  ... 6  خطوات بسيطة لتنجح في حياتك

في دراسة طويلة الأمد ، بدأ علماء النفس بدراسة مجموعة من الأطفال والذين عرف عنهم أنهم أذكياء جداً ، وبالمقارنة بين كيفية أداء الأطفال خلال مرحلة الطفولة وحتى سن البلوغ، فقد وجد الباحثون أن الأشخاص الأكثر نجاحاً في الحياة يشتركون في بعض الخصائص الرئيسية التي لا يتمتع بها الأفراد الأقل نجاحاً ، بما في ذلك المثابرة وقوة الإرادة.

تميل هذه الخصائص إلى أن تكون جزءاً من الشخصية العامة للفرد، لكنها أيضاً شيء يمكنك تحسينه،  إن  تعلم الإستمرار في مواجهة التحديات ، وإنتظار مكافآت عملك الشاق يمكن أن يكون مفتاح النجاح في الحياة.

ما هي الاستراتيجيات التي يمكنك إستخدامها لتحسين قوة إرادتك لتنجح في حياتك . . ؟
 
•    حاول أن تشتت نفسك ، على سبيل المثال، إذا كنت تحاول أن تفقد وزنك، ولكن تواجه صعوبة في الابتعاد عن الوجبات السريعة المفضلة لديك ، فإن تشتيت نفسك خلال لحظات ضعفك يمكن أن يكون طريقة فعالة لتجنب الإستسلام للإغراء.
•    الممارسة ،  قوة الإرادة شيء يمكنك بناؤه ، لكنه يستغرق وقتاً وجهداً ، ولنبدأ هنا بوضع أهداف صغيرة تتطلب القوة اللازمة لتحقيقها مثل تجنب الوجبات السريعة، وبينما تبني قدرتك على إستخدام إرادتك لتحقيق مثل هذه الأهداف الصغيرة، قد تجد أن قوة إرادتك أقوى أيضاً عندما تعمل على أهداف أكبر .

5- التركيز على الدوافع الذاتية

ما الذي يحفزك أكثر . . ؟ هل تجد أن وعد المكافآت الخارجية يجعلك تصل  إلى أهدافك ، أم أن الهدف  أكثر من شخصي ، والدافع الذاتي  هو الذي يدفعك  ويجعلك تشعر بالإلهام. . . ؟

على الرغم من أن المكافآت الخارجية مثل المال والجوائز وغيرها من الدوافع الخارجية يمكن أن تكون مفيدة ، إلا أن الكثير من الناس يجدون أنهم متحمسون للغاية عندما يفعلون أشياء من أجل تحقيق الرضا النفسي والشخصي.

إذا كنت تفعل أشياء لأنك تستمتع بها ، أو تجدها ذات معنى ، أو لأنك تستمتع برؤية آثار عملك ، فإنك مدفوع بدوافع ذاتية.

أظهرت الأبحاث أن الحوافز يمكن أن تكون مؤشراً أفضل لبعض أنواع الأداء ، إلا أن الدوافع الذاتية تميل إلى أن تكون أفضل في التنبؤ بجودة الأداء.

لذلك ، ماذا يمكنك أن تفعله لتعزيز إحساسك بالدافع الذاتي . . ؟
 
•    تحدى نفسك ، غالباً ما يجد الناس أن السعي وراء هدف قابل للتحقيق ، ليس بالضرورة أن يكون سهلاً ، يعد وسيلة رائعة لزيادة الدافع لتحقيق النجاح في الحياة ، يمكن أن تبقيك التحديات مهتم بمهمة ما ، وتحسن من ثقتك بنفسك.
•    ابقى فضولياً ،  ابحث عن الأشياء التي تجذب انتباهك وتريد معرفة المزيد عنها يمنحك فرصة التعلم.
•    لا تخف من المنافسة ،  قد يكون هناك أشخاص آخرون يحاولون الوصول إلى نفس أهدافك ، لكن هذا لا يعني أنه يجب عليك الإستسلام ، فهو يمنحك شيئاً ما لمقارنة جهودك به ، ويمكنه أيضًا أن يساعدك في مواصلة العمل بشكل أفضل.

6- عزز  الصفات المرتبطة بإمكانياتك

لقد حاول علماء النفس منذ فترة طويلة ربط سمات معينة أو خصائص الشخصية بالنجاح في الحياة وفي العمل،  مؤشر مايرز بريغز للنوع ( (The Myers-Briggs Type Indicator (MBTI) ، هو اختبار لتصنيف الشخصيات البشرية ، وهو تقييم يستخدم على نطاق واسع وغالباً ما تستخدمه الشركات لفحص المرشحين للوظائف، المشكلة ، مع ذلك ، هي أن الأبحاث غالباً ما تفشل في إظهار أن MBTI يرتبط في الواقع بالأداء.

وفقا لبعض الأبحاث الحديثة ، هناك بعض السمات التي تميل إلى أن تكون مرتبطة بإستمرار بالنجاح.


حدد الباحثان إيان ماكراي وأدريان فيرنهام ست سمات أساسية يمكن أن تلعب دوراً في مدى جودة أداء الناس في العمل ،  ومع ذلك ، يلاحظون أن هناك مستويات مثالية لهذه السمات.

إذا كنت تحاول أن تتعلم كيف تكون ناجحاً في حياتك ، فكر في ما يمكنك فعله لتنمية هذه السمات الأساسية

1- الضمير

الشخص صاحب الضمير الحي يأخذ في إعتباره آثار أفعاله علي الآخرين ويفكر أيضاً في كيف سيكون رد فعل وشعور الآخرين  تجاه أفعاله.
يمكنك تعزيز هذه الصفة عن طريق:-
•    التفكير في عواقب أفعالك.
•    مراعاة  وجهات نظر الآخرين.

2- قبول ما ليس متوقعاً

الحياة مليئة بالمواقف الغير واضحة والغير متوقعة دائماً ،  الأشخاص الذين لديهم إمكانات كبيرة للنجاح هم أكثر قدرة على قبول الواقع،  وبدلاً من أن تكون عقولهم جامدة وغير مرنة ، فهي على إستعداد للتكيف عندما يأتي ما هو غير متوقع.

يمكنك تعزيز الغموض عن طريق:-
•    تحدي وجهات نظرك وأخذ في إعتبارك آراء وأفكار  الآخرين بخلاف وجهات نظرك.
•      عدم الخوف من ما هو غير مألوف وغير متوقع.
•       أن تكون على إستعداد للتغيير.
•      تقدير الإختلاف والتنوع.

3- القدرة على التكيف

نجاحك في الحياة  يتوقف في كثير من الأحيان على القدرة على التكيف بسرعة مع التغييرات .

بعض الطرق التي يمكنك من خلالها تعزيز القدرة على التكيف:-

•  حاول إعادة صياغة المواقف ، إن رؤيتك للمواقف الصعبة والإخفاقات  كفرص للتعلم والنمو بدلاً من مجرد عقبات أمامك يمكن أن تساعدك على التكيف والتعافي بشكل أسرع.
•    كن منفتحاً للتغيير  إذا وجدت نفسك متوتراً عندما تتغير الخطط أو المواقف ،  فإكتشف طرق للتغلب والتأقلم معها.

4- الشجاعة والمخاطرة

إذا كنت تريد أن تعرف كيف تكون ناجحاً في الحياة ، فانظر الي  خصائص الأشخاص الأكثر نجاحاً في العالم ،  شيء واحد قد تكتشفه بسرعة هو أنه غالباً ما يتمثل في الشجاعة ، وإنهم على استعداد لتحمل المخاطر ، حتى في مواجهة الفشل المحتمل.

إذن ما الذي يمكنك فعله لتحسين قدرتك على تحمل المخاطرة ؟
 
•    الاستفادة من التفكير الإيجابي ، تشير الأبحاث إلى أن الأشخاص الشجعان يستخدمون العواطف الإيجابية للتغلب على الخوف ، عندما تجد نفسك تتجنب المواقف بدافع الخوف ، ابحث عن طرق لإخماد المشاعر السلبية من خلال التركيز على المزيد من المشاعر الإيجابية.

4- الفضول

يميل الأشخاص الناجحون إلى أن يكونوا فضوليين حول كل شئ من حولهم،  إنهم حريصون دائماً على التعلم وإكتشاف المزيد عن كل شئ وتعلم مهارات جديدة.

يمكنك تنمية شعورك بالفضول من خلال:-

•         ربط المهام بإهتماماتك ،  على سبيل المثال ، قد تجد الملفات الورقية ممله ، ولكن البحث عن طريقة أكثر كفاءة لتصنيف المعلومات قد يلعب دوراً في تعزيز قوتك كمنظم.
•       تعلم أشياء جديده ، حتى إذا كنت تشعر بأنك خبير في شئ ما ، فهناك دائماً أشياء جديدة لاكتشافها ومهارات يمكن تعلمها وتحسينها .

5- القدرة التنافسية

فالأشخاص الناجحون قادرون على إستخدام المنافسة لتحفيز أنفسهم ، ولكنهم يتجنبون الوقوع فريسة للغيرة.

يمكنك أن تعزز الشعور الصحي بالمنافسة من خلال:-
 
•    ركز على تحسيناتك ، بدلا من القلق من أن تكون الأفضل في شيء ما، انتبه إلى تقدمك، لاحظ إلى أي مدى وصلت والأشياء التي يمكنك فعلها لتتحسن أكثر لتنجح في حياتك.
•    كن سعيداً عندما ينجح الآخرون لا تستسلم للغيرة ،. بدلا من أن تشعر بالغيرة ، ركز على الشعور بالسعادة عندما يقوم الآخرون بعمل جيد وإستخدامها لمساعدتك في إلهامك لتكون ناجحاً في حياتك.

لا يوجد مقياس واحد للنجاح في الحياة ، ولا يوجد بالتأكيد إجابة واحدة او اسلوب واحد لكيفية النجاح في الحياة ، ولكن بالنظر إلى بعض عادات الأشخاص الناجحين، يمكنك تعلم أساليب وإستراتيجيات جديدة يمكن تطبيقها في حياتك اليومية،  تعزيز وتنمية هذه القدرات، ومع مرور الوقت قد تجد أنك أكثر قدرة على بلوغ أهدافك وتحقيق النجاح الذي تريده في حياتك.