ما هو التواصل الفعال و أهم العوائق  وأمثلة علي أهم المهارات

 

ما هو التواصل الفعال؟

التواصل الفعال هو أكثر من مجرد عملية لتبادل المعلومات، بل يتعلق بفهم العاطفة والنوايا وراء تلك المعلومات ، فضلاً عن القدرة على نقل الرسالة بوضوح ، يجب عليك أيضاً أن تستمع بطريقة تُكسب المعنى الكامل لما يقال وتجعل الشخص الآخر يشعر بأنه مسموع ومفهوم.

التواصل الفعال يبدو كأنه شئ غريزياً، ولكن في كثير من الأحيان  عندما نحاول التواصل مع الآخرين، فنفقد شيئاً ما ، فنقول شيئاً واحداً ، الشخص الآخر يسمع شيئاً آخر، وما يترتب على ذلك من سوء فهم وإحباط وصراعات مترتبة علي ذالك ، وقد يسبب ذلك ربما مشاكل في المنزل أو المدرسة أو علاقات العمل.

" إن القدرة على التواصل الفعال ، والواضح، والمقنع، والعاطفي هي أهم موهبة يمكن للفرد أن يمتلكها ، ولكن كم عدد المحظوظين منا بدرجة كافية ليمتلكوا هذه الأداة القوية التي تجعل ذکاءنا حاداً "
- براميلا أهوجا -

وبالنسبة للكثيرين  منا ، فإن التواصل بشكل فعال وأكثر وضوحاً يتطلب تعلم بعض المهارات المهمة للتواصل ،  سواء كنت تحاول تحسين علاقاتك للتواصل مع زوجك أو زوجتك  أو أطفالك أو رئيسك في العمل  أو زملاء العمل، فإن تعلم هذه المهارات يمكن أن يعمق علاقاتك بالآخرين، وبناء الثقة والإحترام ، وتحسين العمل الجماعي وحل المشاكل وحياتك الاجتماعية والعاطفية بشكل عام.

ما الذي يمنعك من التواصل بفعالية؟

تشمل العوائق الشائعة للتواصل الفعال ما يلي:

•    التوتر وعدم التحكم في المشاعر

 عندما تتعرض للتوتوتر للإجهاد أو الإرهاق العاطفي ، فمن الأرجح أن تخطئ في قراءة الآخرين ، وترسل إشارات غير لفظية مربكة ، وتنتقل إلى أنماط من السلوك الحركي الغير صحية ، لتجنب سوء الفهم ، يمكنك تعلم كيف تهدأ بسرعة قبل متابعة الحوار مع الآخرين.

•    عدم التركيز

لا يمكنك التواصل بفعالية عندما تقوم بالعديد من المهام ، إذا كنت تقوم بالنظر الي هاتفك أو تخطط لما ستقوله بعد ذلك ، فمن شبه المؤكد أنك ستفقد الإشارات غير اللفظية في المحادثة ، للتواصل بشكل فعال ، تحتاج إلى تجنب التشتت ومواصلة التركيز.

" كن مستمعاً أميناً ومهتماً، دع الشخص الآخر يتحدث، تعرف على معلومات حول أولاده، ومكاسبه، وأسباب انزعاجه، اكتشف ما يجعله يغضب. وبينما يتحدث وأنت تنصت، سوف يمنحك مفاتيح شخصيته. فأنت تتعلم شيئا من كل شخص تنصت إليه "

- براميلا أهوجا -

•    لغة الجسد الغير متناسقة

 التواصل غير اللفظي أي لغو الجسد يجب أن تعزز ما يقال ، ولا يتعارض مع الحوار  ، إذا قلت شيئاً واحداً ، لكن لغة جسدك تقول شيئاً آخر ، فمن المحتمل أن يشعر مستمعك أنك غير صادق ، على سبيل المثال ، لا يمكنك قول "نعم" أثناء هز رأسك بـ " لا " .

•    لغة الجسد السلبية

إذا كنت لا توافق أو لا يعجبك ما يقال ، فقد تستخدام لغة جسد سلبية لرفض ما يقوله الشخص الآخر ، مثل عقد زراعيك أمام صدرك أو تجنب تواصل العينين أو النقر على قدميك ، لست مضطراً لتتفق مع ما يقال ، أو حتى أن يعجبك ، ولكن التواصل بفعالية وعدم وضع الشخص الآخر في موقف دفاعي ، من المهم تجنب إرسال إشارات سلبية.

أمثلة على مهارات الاتصال الفعال


هناك أنواع مختلفة من مهارات الاتصال التي يمكنك تعلمها وتمارسها لتساعدك على أن تصبح متواصلاً فعالاً ،  والعديد من هذه المهارات تعمل معاً ، مما يجعل من المهم ممارسة مهارات الاتصال في سياقات مختلفة كلما أمكن.

•    الاستماع الفعال

الاستماع الفعال يعني منح اهتمام وثيق للشخص الذي يتحدث إليك ، فالأشخاص الذين هم مستمعون فعالين  يحظون باحترام كبير من قبل زملاء العمل بسبب اهتمامهم واحترامهم للآخرين ، ورغم أن الأمر يبدو بسيطاً ، إلا أن هذه مهارة قد يصعب تطويرها وتحسينها ، يمكنك أن تكون مستمعا فعالاً من خلال التركيز على المتحدث ، وتجنب التشتت من خلال الهواتف المحمولة أو أجهزة الكمبيوتر المحمولة ، أو غيرها من خلال التفكير في شئ ما أو تجهيز الردود أو أسئلة أو تعليقات أو أفكار للرد علب المتحدث دون الإنتباه له.


" إن الإنصات أداة تغير من الناس غالباً عندما يتم منح الناس الفرصة حقاً ليعبروا عمَّا بداخلهم، فهم يجدون خيوط حلول مشاكلهم وتصبح هذه الحلول أكثر وضوحاً لهم خلال هذه العملية "
- براميلا أهوجا  -

•    الثقة بالنفس

في مكان العمل ، من المرجح أن يستجيب الناس للأفكار التي تعرض بثقة ،  هناك العديد من الطرق للظهور بثقة ، بما في ذلك عن طريق إجراء تواصل بصري عند مخاطبة شخص ما، أو الجلوس مستقيماً مع أكتاف مفتوحة ، وسوف تجد أن التواصل الفعال يأتي بثقة.

•    الإحترام

أحد الجوانب الرئيسية في الاحترام هو معرفة متى تبدأ التواصل ، وفي إطار الفريق أو المجموعة، السماح للآخرين بالتحدث دون مقاطعتهم على أنه مهارة اتصال ضرورية ترتبط بالاحترام ، التواصل باحترام يعني أيضاً إستخدام وقتك مع الآخرين بحكمة — متابعة نفس الموضوع وطرح أسئلة واضحة والرد بشكل كامل على أي أسئلة يتم طرحها.

•    فهم الإشارات غير اللفظية

 يحدث قدر كبير من التواصل الفعال من خلال الإشارات غير اللفظية مثل لغة الجسد وتعبيرات الوجه والتواصل بالعين ، عندما تستمع إلى شخص ما ، يجب أن تنتبه إلى ما يقوله والي لغته غير اللفظية ، وبنفس المقياس، يجب أن تكون واعياً بلغة جسدك عندما تتواصل للتأكد من أنك ترسل الإشارات المناسبة إلى الآخرين لتصل الي التواصل الفعال في النهاية.