تقدير الذات | نصائح لتحسين تقديرك لذاتك

ما معنى تقدير الذات . . ؟

ربما تمتلك بالفعل فكرة عن تقدير الذات . . ؟ ، ولكن لنبدأ من البداية على أي حال : ما هو تقدير الذات . . ؟

" إن مشاعر تقدير الذات تشكل جوهر شخصيته، وتحدد استغلاله لملكاته وقدراته، وموقفه النفسي تجاه ذاته تدخل مباشر في أسلوب عيشه لجوانب حياته كافة. وفي الحقيقة، فإن تقدير الذات هو النبع الأول الذي يحدد لكل واحد منا نجاحه، أو فشله كإنسان "- والتر ستابلس -

" يشير تقدير الذات إلى الشعور العام للشخص بقيمته ، يمكن اعتباره نوعاً من قياس لمقدار تقدير الشخص لنفسه وقيمته أو إعجابه بنفسه " ( أدلر وستيوارت ،  ٢٠٠٤).
ويقول موريس روزنبرغ خبير تقدير الذات ، " إحترام الذات هو ببساطة موقف المرء تجاه نفسه" .

ومن العوامل المختلفة التي يعتقد أنها تؤثر على تقديرنا لذاتنا ما يلي :
 
•    علم الوراثة ( الجينات )
•    الشخصية
•    تجارب الحياة
•    العمر
•    الصحة
•    الأفكار والمعتقدات
•    الظروف الاجتماعية
•    ردود أفعال الآخرين
•     مقارنة الذات بالآخرين

ملاحظة مهمة هي أن تقدير الذات ليس شيئاً ثابتاً ، بل إنه متغير و قابل القياس ، مما يعني أنه يمكننا إختباره وتحسينه وتطويره.

تأثير  تقدير  الذات


إن تقدير الذات يلعب دوراً مهما في مدى كفاءة الأشخاص في حياتهم ، وهو أمر غير واضح بالنسبة لهم ، حتى يتسنى لهم تحديد مدى نجاحهم.

 ويذكر شيلينغ Shilling (١٩٩٩م) أيضاً أن الأشخاص الذين يتمتعون بتقدير الذات يسعون إلى تنويع محفظتهم الاستثمارية ، فالأشخاص الذين يتمتعون بمستويات عالية من تقدير الذات سوف يتحركون بدافع الحفاظ على وضعهم الاجتماعي الاقتصادي وتحسينه ، ونتيجة لهذا فإن الأفراد الذين يتمتعون بمستويات عالية من تقدير الذات قد يستمدون قدراً  أعظم من تدفق المنافع من الثروة بسبب المكانة التي يوفرها وتحسين الصورة الذاتية.

ويرى كورمان  Korman (١٩٧٠م) إن الأشخاص الذين لديهم تقدير لذاتهم من المرجح أن يكونوا من ذوي الكفاءة العالية في جميع المهام الموجهة نحو الاداء أكثر من الذين لديهم إنخفاض تقدير الذات لانهم سيكونون أكثر وعياً بشأن الأداء الأفضل من أجل الحفاظ على تقدير الذات.

" من بين أفضل تعريفات تقدير الذات هو مقدار ما يعتقد المرء أنه يستحقه من المديح، و كلما امتدحت مديحاً صادقاً تجاه أحدهم, زاد حبهم و احترامهم لأنفسهم, وشعروا بالرضا تجاه أنفسهم "
- رون آردين وبرايان تريسي - كتاب قوة السحر -

أنواع تقدير الذات

1- تقدير الذات المتدني

إنها حالة يأس تمنع الأشخاص من تحرير كامل إمكانياتهم وقدراتهم ، فالشخص، الذي يتمتع بقدر ضئيل من تقدير الذات ، يشعر بأنه يفتقر إلى الكفاءة، ولا يستحق، وغير قادر على ذلك. في الواقع، الأشخاص الذين يعانون من تدني تقدير الذات يشعرون بالضعف الشديد تجاه  أنفسهم ، هذه المشاعر تجعل الشخص يظل مع تقدير ذاتي منخفض باستمرار ، ويعرف بأن تقدير الذات المتدني  سمة من سمات الأشخاص الفاشلين ، مما يؤدي بدوره إلى انخفاض القدرة على خوض المخاطر.

2- تقدير الذات العالي

الأشخاص الذين يتمتعون بتقدير الذات، يشعرون عموماً بالرضا إزاء قدرتهم على المشاركة، واثقين من الأوضاع الاجتماعية، فإنهم يتابعون الأشياء ، وهم واثقون ولديهم إحساس جيد بقيمة الذات، إنهم إيجابيون، ومشجعون وداعمون للآخرين، ويملكون علاقات جيدة ، إنهم منفتحون، نشطون، طموحون، ويتعلمون من أخطائهم ، هذه الأمور تمنحهم القوة والمرونة لتحمل مسؤولية حياتهم والخروج من الأخطاء دون خوف. 


" تأتي الثقة بالنفس من مصدرين: الأول هو تقدير الذات, والثاني هو الإنجاز الفعلي"
- آلان هستر -


8 نصائح لتحسين تقديرك لذاتك


بإختصار ، تقدير الذات هو رأيك في نفسك وقدراتك ، يمكن أن يكون تقديرك لذاتك مرتفع ، أو منخفض أو في مستوي بينهما ، في حين أن بعض الأشخاص أحياناً لديهم شك في أنفسهم ، فإن إنخفاض تقدير الذات يمكن أن يجعلك تشعر بعدم الأمان وفقدان الحماس ، قد تكون قادراً على تحديد بعض الأشياء التي تؤثر على رأيك في نفسك (ربما تكون مضطرباً أو تشعر بالتوتر ، أو قد تشعر بالوحدة ) ، هناك العديد من الأشياء التي يمكنك القيام بها لتحسين إحترامك لذاتك .

1. كن لطيفاً مع نفسك
ذلك الصوت الصغير الذي بداخلك أكثر قوة مما تعتقد ، ابذل قصاري جهدك  لتكون لطيفاً مع نفسك، وإذا حاولت ذلك ، حاول تحدي أي أفكار سلبية ، قاعدة جيدة أن تتكلم مع نفسك بنفس الطريقة التي تتحدث بها مع زملائك ، يمكن أن يكون صعباً في البداية ، لكن الممارسة سوف تجعل الأمر مثالياً.

2. أنت ما تكون
مقارنة نفسك بأشخاص آخرين هي وسيلة أكيدة لبدء الشعور بالإنهيار  والضعف ، حاول أن تركز على أهدافك وإنجازاتك بدلا من مقارنتها بأهداف شخص .

3. لا أحد مثالي
احرص دائماً أن تكون أفضل نسخة لديك ، ولكن من المهم أيضاً أن تقبل حقيقة أن الكمال هدف غير واقعي.

4. تذكر أن الجميع يرتكب أخطاء
يجب عليك إرتكاب أخطاء من أجل التعلم والنمو، لذا حاول ألا تضرب نفسك إذا نسيت أن ضغط حفظ وأنت تعمل علي ملف مهم جداً ، فبداية التعلم وهو خطأ.

5. ركز على ما يمكنك تغييره.
من السهل أن تتعلق بكل الأشياء الخارجة عن سيطرتك ، بدلاً من ذلك ، حاول تركيز طاقتك على تحديد الأشياء التي تقع تحت سيطرتك ورؤية ما يمكنك القيام به حيالها .

6- افعل ما يجعلك سعيداً
إذا كنت تقضي الوقت في فعل الأشياء التي تستمتع بها ، فمن المرجح أن تفكر بشكل إيجابي ، حاول تحديد وقت لنفسك كل يوم ، سواء كان ذلك الوقت تقضيه في القراءة أو الطهي أو مجرد الاسترخاء على الأريكة قليلاً ، إذا كان ذلك يجعلك سعيداً ، خصص وقتاً لذلك.

7-  احتفل بالأشياء الصغيرة
إستيقظت في الوقت المحدد هذا الصباح ، وصلت الي عملك قبل موعدك ، إنتهيت من الأعمال المطلوبة منك في نفس اليوم ،  كافئ و شجع نفسك ، يعد الاحتفال بالانتصارات الصغيرة طريقة رائعة لبناء الثقة والبدء في الشعور بتقدير ذاتك .

8- أحط نفسك بفريق داعم
ابحث عن أشخاص يجعلونك تشعر بالرضا وتقدر ذاتك ، وتجنب أولئك الذين يميلون إلى إثارة تفكيرك السلبي.