ما هي أهم خطوات تطوير الذات .. ؟

في الحقيقة، فإن عبارة  "  خطوات تطوير الذات"  ليست بتلك السهولة التي توازي خطوات تحضير أكلة او طبخة ما. هي ليست مجرد وصفة يصفها الطبيب، فتقصد بها الصيدلي لتأخذ ماهو مكتوب فيها مقابل ثمن تدفعه.

إنما تطوير الذات هي حالة تتميز بالحركية والديناميكية من خلال تسخير المدخلات والمخرجات، والمؤثرات، والامكانيات، والقدرات، الداخلية والخارجية في سبيل تطوير الذات والانتقال بها من وضع غير مُرضى  الى حالة الرضا. او من حالة رضا اقل الى حالة اعلى من الرضا.

فخطوات تطوير الذات  بالنسبة للفرد ذاته تعني ان يعرف منها نقاط ضعفه فيعمل على تحسينها ويعرف نقاط قوتها فيعمل على تقويتها. ولعل اهم ما يحمل الانسان على تطوير ذاته هو سعيه لتحقيق ذاته واثبات دورها في المجتمع ليعزز من مكانته. واليك بعض الخطوات المهمة التي يجب التأكيد عليها في عملية تطوير الذات.

1- الثقة بالنفس

يعرف النفسانيون الثقة بالنفس على انها إحترام الشخص ذاته وتقديره لها ، وأن يحب نفسه فلا يعرضها للأذى، ويثق بقدراته على اتخاذ القرارات الصائبة وادراك كفاءته ، ووجود الثقة في النفس تمكن الانسان من تحفيز ذاته من دون الحاجة الى التحفيز الخارجي ، فالثقة بالنفس هي أول خطوات تطوير الذات .

فالثقة بالنفس تعني الايمان بأننا جميعا بشر من نفس واحدة وبقدرات تكون في الاغلب متشابهة - يعزى التفاوت فيها الى الطاقات الداخلية المكتسبة و التي تختلف بين شخص وآخر، يدفع المرء الى بعث الثقة بالنفس من خلال تأملها بعمق من كل الجوانب.


إذا بحثت في الأسباب التب تؤدي الي فقدان ثقتك بنفسك، ستجده في الاغلب مجرد افكار سلبية تتملك تفكيرك كلما فكرت في القيام بتغيير، لتبدأ بعدها نوبات من الخوف تسري في جسدك ثم شعور بالضمور في النشاط.. ولو فكرت قليلا، لفضلت أن تتحدي كل هذه الهواجس، لانها في االنهاية مجرد احاسيس وافكار سلبية لن تخسر شيئاً في تحديها. بل ستدرك وان لم تحقق هدفك المنشود، انك استطعت وتستطيع القيام بالكثير من الاشياء.

2- التفكير الايجابي

تحدثنا اولا عن الثقة بالنفس وقلنا ان من بين الامور التي تعدم الثقة بالنفس هو التفكير السلبي الذي يتملك عقل الانسان..والتفكير بنوعيه السلبي والايجابي هي في الاصل مجرد امور مكتسبة ، يعمل أحدهما في غياب الآخر حسب تفضيل الانسان ، و التفكير الايجابي مهارات يمكن تعلمها، واتقانها بحيث تكون الطريق الى النجاح والسعادة.


فاذا كنت تسعى الى تطوير ذاتك فتوقف عن إحاطة نفسك بالافكار السلبية ، بدل التركيز على اخفاقك وفشلك في شيء ما  انظر بعين السعادة الى انجازاتك لتدرك انك قادر على تسجيل نجاحات اخرى ، وحاول ان تستبدل شعور الاحباط السلبي بشعور التحدي الايجابي.

انصحك في هذا المقام بقراءة كتاب التفكير الايجابي للدكتور ابراهيم الفقي الذي يناقش فيه مسألة التفكير الايجابي بأسلوب مشوق مع اعطاءه امثلة وصور من الحياة.

3- معرفة نقاط القوة والضعف

لكل فرد في هذه الحياة نقاط قوة ونقاط ضعف ، ومعرفة نقاط القوة والضعف هو الذي يمكنك من السيطرة والتحكم في التفكير الايجابي والسلبي.. والسعي لمعرفة نقاط الضعف يكون من اجل العمل على تحسينها، والسعي لتقوية نقاط القوة والتركيز عليها ، ولعل ذلك يساهم في توجيه طاقاتك الابداعية والمعرفية نحو نقاط القوة، وبالتالي ادخار الجهد والوقت الضائعين في نقاط أخرى مجهولة، ومن بين ثمرات ذلك أيضا تحديد الاهداف الصحيحة وسلوك السبيل الصحيحة نحو النجاح ، وكذلك التخلص من الافكار السلبية التي تتملك عقلك.

4- إدراك قيمة الوقت

الوقت كالسيف ان لم تقطعة قطعك، حكمة شهيرة في قيمة الوقت ، فالوقت هو رأس مالك الذي تستثمر فيه، فكما أن اهداره في العبث يعد خسارة فان إغتنامه فيما ينفعك هو مكسب لك ولنفسك ، ولا يتأتى اغتنام الوقت واستغلاله على احسن وجه الا بمعرفة قيمته.

حينما تلتفت من حولك تجد كثيراً من الاشخاص بدأو من حيث بدأت لكنهم صاروا الآن في نقطة ابعد منك، ذلك لانهم استغلوا اوقاتهم فطوروا ذواتهم وركزوا على نقاط القوة وادركوا مايستطيعون فعله فتخلصوا من كل الطاقات السلبية التي تحيط بهم، بينما استسلمت للتفكير السلبي واقنعت نفسك بانه لا فائدة ترجى منها، فتقبع ساكنا لاتتحرك. بينما يمضي الوقت امامك وتتوالي عليك الدقائق والساعات والثواني دون ان تتحرك.

هذه اربع خطوات أساسية يجب عليك العمل عليها اذا كنت تسعى لتطوير ذاتك وتتحول من شخص محبط الى شخض ناجح ، ثق بنفسك وتخلص من كل الافكار والطاقات السلبية وركز على نقاط قوتك لتعرف القبلة التي توجه الى طاقاتك وابدعاتك، ثم اغتنم الوقت واستثمر فيه لانه رأس مالك، وما فات منه لن تستدركه.