التفكير الابداعي مهارات وأساليب تمكنك من الإبداع

 
التفكير الابداعي مهارات وأساليب تمكنك من الإبداع

قبل ان نتحدث عن التفكير الإبداعي لابدّ أن نوضح مفهومه، فالتفكير الإبداعي هو القدرة على النظر الي الأمور المألوفة للآخرين ولكن بطريقة غير مألوفة، ومحاولة ترتيب الأفكار بطريقة فعالة بناءً على عناصر موجودة بالفعل.

ويمكن تعريف التفكير الابداعي أيضاً على أنّه الطاقة التي يبذلها الفرد لكي يحقق وضع تصور يفسر من خلاله واقعين مختلفين والعمل على إيجاد علاقة بين الواقعين مما ينتج أفكار جديد، و التفكير الإبداعي هو تلك الحالة التي يتسم بها عقل الفرد لكي يجد فكرة محددة أو طريقة جديدة بحيث تضيف شيء جديد إلى النتاج الكلي البشري ولها فوائد كثيرة تنعكس على الشخص وتكون تطبيقية، وهنا تبرز أهمية التفكير الإبداعي. 

 أساليب تحفيز التفكير الإبداعي

أثناء الحديث عن أهمية التفكير الإبداعي يجب ان نعرف ما هي الوسائل والأساليب التي تعمل على تحفيز هذا النوع من التفكير، و الذي نعتبره الأساس الذي تنبع منه العبقرية التّي صنعت للإنسان الآلاف من الاختراعات المتميزة و التي خدمت العالم وأسهمت في تطوره، بسبب لأهمية التفكير الإبداعي، بذل المفكرين جهودًا كثيرة جدا من أجل التوصل إلى الطرق التّي يُمكن من خلالها تحفيز التفكير الإبداعي ويذكر منها ما يأتي
 

1- العصف الذهني

يعدّ أشهر الوسائل التعليمية علي الاطلاق، والتّي تساعد على تحفيز وتطوير التفكير الإبداعي لدى الطلبة، وتؤدي هذه العملية إلى انتاج فريد إذا تم تطبيقها على مجموعات من الطلاب، وتعتمد أيضًا على الفكر بكل محاوره، واستغلال كل احتمالات الوصول إلى أفكار مختلفة وفريدة. 

2- التفكير الجانبي

يعدّ من أهم وسائل التفكير الإبداعي، حيث يعتمد علي التفكير في حل للمعضلة بإطلاق العنان للتفكير الإبداعي والمجيء بأفكار مميزة تساعد في حل المعضلة. 

3- معكوس المشكلة

وهي وسيلة تعمد الي إجبار الانسان على تغيير تفكيره وانطباعاته عن كل ما يجري حوله، وخصوصًا المعضلة التّي يتم البحث عن حلها، عندما يغير طريقة التفكير سيجد نفسه أمام وضع مختلف و مميز ينتج عنه ما يسمي بالتفكير الإبداعي الذي يؤدي إلى حلول جديدة للمعضلة. 
 
 

 أهمية التفكير الإبداعي

تكمن في مقدرته على العثور علي حلول للمعضلات بطريقة التفكير الابتكاري، وكذا إضافة أفكار وأعمال جديدة وفريدة تساهم في رفي الأمة وتطورها، ويمكن حصر أهمية التفكير الإبداعي في عدة نقاط وهي

أهمية التفكير الإبداعي

1- التجويد والتحسين

ومعناه محاولة تطوير جودة الإنتاجية في عمل ما و محاولة حذف الأخطاء، ويتم ذلك عن طريق اقتراح فكر مختلفة من خلالها يمكن الوصول إلى التطورات المرغوبة، وتحتاج المؤسسات إلى التفكير الإبداعي من أجل تطوير وتحسين الخدمة والأداء، بحيث تحقق الادارة ما تهدف اليه من خلال معالجة المعضلات المختلفة ومواكبة عملية التطور المسترة.

2- حل المشكلات ومواجهة الأزمات

يستطيع التفكير الإبداعي المساعدة في التعرف على المعضلة، ومحاولة تحديد أبعادها بشكل تفصيلي، ثمّ من خلاله نستطيع وضع بدائل وحلول اخري اكثر تفرداً، فالانسان المبدع هو الذي يتمكن من فهم المعضلة أولاً ثم يفكر في حلول لها، و بالتفكير الإبداعي نستطيع استباق المشاكل قبل حدوثها وإلغاء أثرها.

3- الابداع هو أحد أهم خصائص المنظمات المعاصرة

نتيجة للتحديث السريع الذّي يمر به العالم والاهتمام المتزايد بالعلم والمعرفة بعملية التعلم وعملية الاقتصاد، ظهر التفكير الإبداعي كحاجة ضرورية في مؤسسات القرن الحادي والعشرين، التّي اعتمدت على العقل المفكر في كل أعمالها بما في ذلك السلطة، ويعد التفكير الإبداعي من ضمن الخصائص الهامة للمؤسسات التي تعمل على تدرج التحول نحو العالمية مع الحفاظ علي معايير الكفاءة والمنافسة بين المؤسسات.

4- التخطيط والتفكير الاستراتيجي

عملية التخطيط لها علاقة وثيقة جدا بالتفكير الإبداعي من خلال عملية البحث ومحاولة ايجاد أفكار متميزة من خلال آليات التخطيط والبدائل.

 طرق الوصول إلى التفكير الإبداعي 

طرق الوصول إلى التفكير الإبداعي

لا بدّ من التعرف علي الطرق التّي نستطيع عن طريقها الوصول إلى التفكير الإبداعي، وكما نعرف عن الإبداع فهو يتطلب الى الافكار المتميزة والفريدة من نوعها، وأن يتم اعطاء أي فكرة اهتماماً جاداً منذ بداية وجودها حتى تتحول إلى واقع ملموس يترك أثراً في المجتمع، ومن هذه الطرق:

قم بصنع الأشياء دون النظر للجودة والكم. لذّا على الفرد ان يبدأ بالعمل دون الخوف او محاولة التفكير بما سيخرج كان سيئ أو جيد.

قم بتحديد وقت للإبداع يتم هذا عن طريق اتباع مبدأ كايزن إذّ يعتمد هذا المبدأ على صنع الأشياء البسيطة باستمرار، ليشعر الفرد بعد فترة من الزمن أنّه قد حقق شيئًا مميزاً.

قم بتحديد وقت للألعاب إذّ أثبت العلماء قدرة اللعب على تنمية التفكير الابداعي، لأنّها تعمل على تحفيز أجزاء معينة من العقل وبالتالي تنشط عملية التخيل، لذّا أنّ يكون هناك وقتًا من أجل اللعب امراً ملحاً ومهماً. السؤال عن كل شيء يدور في خيالك، لأنّ الشخص من خلال أسئلته يستطيع تجمعي أكبر قدر من المعلومات التي يمكن أنّ يحتاجها فيما بعد.


Reactions

إرسال تعليق

0 تعليقات